تشغيل الفيديو

H3 TITANIUM AND PLATINUM

ثورة السائل الخطي

قطعة فريدة بكل معنى الكلمة، تخلو هذه الساعة من المؤشرات والعقارب. تعيد ساعة H3 طرح معالم ساعة المعصم مع علبة تبلغ أبعادها 60 مم × 41 مم. تحتضن آليتها ذات الشكل المخصص ببراعة كل مكون. لقد نجحت HYT بالتعاون مع شركائها في تصميم قطعة مع هندسة في غاية التعقيد. يكمن أحد أبرز التحديات في تركيب العلبة والكريستال السافيري. أما فيما يتعلق بالحركة، فتضمنت إحدى أكثر الخطوات دقة عند تصميم ساعة H3 في استرداد الطاقة المولدة أثناء الحركة الارتدادية، لتعمل بعد ذلك على تشغيل خاصية الدوران شبه الفوري بميناء الساعة.

تصميم زمني خطي

لقد استلهم تصميمها في البداية من الرغبة في التوصل إلى تصميم زمني خطي، والتي أفضت إلى تصميم وسادتين عند طرفين متقابلين. عمل بعدها فريق هندسة الحركة على تطوير هذه الصورة التي باتت توقيع H3 المميّز لصنع كامل العيار.

العلبة:

علبة مصنوعة من تيتانيوم رمادي فحمي مطلي بتقنية الترسيب الفيزيائي للبخار (PVD) مع أداء ختامي معالج باللفح متناهي الصغر وذي ملمس ساتاني

  • القطر: 48.8 مم
  • الطول: 62 مم
  • العرض: 41 مم
  • الارتفاع: 16 مم
  • تاج دينامومتري مثبت ببرغي من الأسفل ومغمّد في المطاط
  • عروات متقابلة مثبتة ببرغي
  • كريستال سافيري محدّب (علبة) بطلاء مضاد للانعكاسات
  • خلفية من التيتانيوم مفتوحة ومثبتة ببرغي من الأسفل
  • مقاومة تسرب الماء إلى غاية 30 مترًا

الوظائف:

ساعات سائلة ارتدادية

  • مؤشر دقائق ارتدادي
  • مؤشر موضع التاج (T-N-W)
  • مؤشر احتياطي الطاقة (في الخلفية)
  • زر ضاغط لدوران الساعات

الحركة:

ميكانيكية يدوية التعبئة، عيار HYT حصريّ

  • تردّد 21.600 ذبذبة في الساعة، 3 هرتز، 53 قطعة من الأحجار الكريمة
  • جسور مصنوعة من تيتانيوم رمادي فحمي مطلي بتقنية الترسيب الفيزيائي للبخار (PVD) ومزينة باللفح متناهي الصغر مع لمسات ختامية ساتانية بلون التيتانيوم،
  • وسادتان مطليتان بالروديوم
  • احتياطي طاقة يقدر بـ 170 ساعة (7 أيام)

الميناء:

ميناء دقائق من الكريستال السافيري

  • ميناء ساعات من الألومنيوم

السوار:

  • جلد تمساح أسود
  • بكلة قابلة للطي مصنوعة من تيتانيوم رمادي فحمي مطلي بتقنية الترسيب الفيزيائي للبخار (PVD)

الرقم المرجعي:

361-TP-01-GF-AG
إصدار محدود من 25 قطعة

#HYTWATCHES
#HYTNOVELTY
#H3TITANIUM&PLATINUM

تابعونا الشبكات الاجتماعية