مجموعة مجموعة ساعات

تقتضي العودة إلى الأساسيات الرجوع إلى الجوهر بالذات. أتاحت HYT للساعات دخول الألفية الجديدة من خلال التركيز على الإمكانيات المرئية والعاطفية للوقت المتدفق كالسوائل والاستمرار في جعل عمليتها الخلاقة متجذرة في أصول قياس الزمن. وتمّ تعزيز هذا الهدف مع ساعة HO المستقبلية الجديدة من HYT التي تجسد من خلالها فكرة شفرة المصدر بفضل نقاوة خطوطها...

تحدي كلّ شيء

من خلال تركيز حجم ساعة HO على الدائرة والقطيرة والتموجات، تعزز HYT إيمانها بالمبدأ الأساسي القائم على أن المساحة والوقت هما نفس الشيء. إنّ هذه الانحناءات الأولى مستوحاة من الحصى التي يلين شكلها جراء تدفق الماء من سيول الجبل.
يمكن قراءة الدقائق التي يعززها تصميم مستقبلي على هذه الساعة ذات المفهوم الجديد من خلال عقرب يتواجد عند موضع الساعة 12، بينما تقرأ الثواني من خلال عداد صغير عند موضع الساعة 9. يتيح الرسم العملي عند موضع الساعة 2 رؤية احتياطي الطاقة.